ألمانيا ـ المدارس تعيد فتح أبوابها وسط إجراءات صحية استثنائية

ألمانيا ـ المدارس تعيد فتح أبوابها وسط إجراءات صحية استثنائية
بدأت المدارس الألمانية بفتح أبوابها من ولاية مكلنبورغ-فوربومرن، تليها ولايات أخرى. الموسم الدراسي الجديد بدأ وسط جدل متزايد بشأن وضع الكمامات من عدمه داخل المباني المدرسية بسبب جائحة كورونا.

ولاية مكلنبورغ-فوربومرن أول ولاية ألمانية تبدأ العام الدراسي الجديد اليوم (الاثنين الثالث من أغسطس / آب 2020). وللمرة الأولى منذ إغلاقالمؤسسات التعليمية في منتصف شهر مارس/ آذار 2020، من المتوقع أن يعود جميع التلاميذ البالغ عددهم 152.700 ألف في الولاية إلى المدرسة.

ومن أجل الحد من خطر العدوى، تم تقسيم التلاميذ إلى مجموعات وتوزيعهم على عدة فصول دراسية وفق نظام يهدف إلى التقاء أقل عدد ممكن من التلاميذ في المدرس في نفس الوقت.

وقد تم إلغاء قواعد التباعد الاجتماعي داخل كل مجموعة. ورغم عدم الزامية وضع القناع في مدارس مكلنبورغ فوربومرن، غير أن ذلك قد يتغير قريبا. وفي حال تسجيل إصابة فإن هذا النظام يجنب إغلاق كل المدرسة وانما وضع الصف المعين وحده قيد الحجر الصحي.

وقال شتيفن كاستنر مدير مدرسة "يوغندروف خريستوفوروس" في روستوك إن "الأطفال بحاجة إلى أن يكونوا حاضرين في المدرسة، لأنه يجب تجنب التأخر في الدروس بشكل إضافي". ويجب اتباع بعض القواعد من الآن وصاعدا بهدف تجنب انتقال فيروس كورونا المستجد قدر الإمكان حيث تسارعت الإصابات في البلاد مع تسجيل أكثر من 500 حالة أسبوعيا.
 
ووضع الكمامات ليس إلزاميا إلا في ممرات المدرسة. وتجري تهوئة قاعات الدراسة بانتظام فيما على الطلاب احترام قواعد النظافة العامة مثل غسل اليدين بانتظام وتجنب العناق.

 وتستقبل المدرسة 1350 طالبا. وأوضح مدير المدرسة أن طالبين فقط لم يحضرا بقرار من أهاليهم "وهما من المجموعة الأكثر عرضة للإصابة" لكن كل المعلمين حضروا.
 
وعبر عن تفاؤل بالنسبة للمرحلة المقبلة مذكرا بان منطقته كانت حتى الآن بمنأى نسبيا عن كوفيد-19 الذي أوقع 20 وفاة فيها منذ بدء الأزمة من أصل 9148 في ألمانيا.
 
وتم اعتماد إجراءات مشتركة للنظافة تتيح عودة الدراسة بشكل أشبه الى المعتاد في المدارس في منتصف تموز/ يوليو من قبل المقاطعات التي يمكنها أن تقرر تشديدها اذا رغبت بذلك بموجب النظام الفدرالي الذي يعطي صلاحيات قطاع التعليم للولايات وليس الحكومة المركزية في برلين.
 
لكن ساسكيا اسكين المسؤولة في الحزب الاجتماعي-الديموقراطي الشريك في الائتلاف الذي تقوده المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل حذرت من ان الاعتقاد بان المدارس ستعود الى "عملها الطبيعي" سيكون مجرّد "وهم".

وتستأنف العديد من الجزر في ولاية شليزفيج-هولشتاين شمالي البلاد أيضا الدراسة اعتبارا من اليوم، وستتبعها ولاية هامبورغ الساحلية يوم الخميس المقبل. وستنضم المدارس في ولايتي برلين وبراندنبورغ المحيطة بها الأسبوع المقبل إلى استئناف النشاط، وكذلك في ولاية شمال الراين- ويستفاليا الأكثر اكتظاظا بالسكان في الغرب، وبقية ولاية شليزفيغ-هولشتاين وبقية الولايات.

المصدر: دويتشه فيله بالعربي

Nätjättens plan för Sverige: ”Skaka om” ”Kan verkligen skaka om detaljhandeln” السابق

Nätjättens plan för Sverige: ”Skaka om” ”Kan verkligen skaka om detaljhandeln”

اقتصاد السويد خلال كورونا التالي

اقتصاد السويد خلال كورونا

شاركنا تعليقك