"الأعنف منذ 40 عاما" .. احتجاجات في هولندا ضد حظر التجول

"الأعنف منذ 40 عاما" .. احتجاجات في هولندا ضد حظر التجول

من إحراق للسيارات وإلقاء للحجارة وحتى سرقة المحلات، شهدت هولندا مجددا ليلة من الاحتجاجات العنيفة ضد حظر التجول. وقد وقعت الصدامات في أنحاء البلاد وألقت الشرطة القبض على أكثر من 150 شخصا.

قالت الشرطة الهولندية إن مئات الشبان قاموا بأعمال شغب وهاجموا الشرطة في عدة مدن بالبلاد، في وقت متأخر من مساء الاثنين (25 يناير/كانون الثاني 2021)، بسبب الغضب من الإجراءات الصارمة في البلاد للحد من تفشي فيروس كورونا.

وتسبب قرار حظر التجول الذي فرض منذ نهاية الأسبوع الماضي في هولندا للمرة الأولى منذ الحرب العالمية الثانية، بأعمال شغب مع مواجهات بين محتجين والقوى الأمنية وأعمال تخريب طالت متاجر في مدن امستردام وروتردام ولاهاي الرئيسية فضلا عن مدن أصغر مثل هارلم واميرسفورت وخيلين ودين بوش.

وقال كوين سيمرز من نقابة الشرطة للتلفزيون الهولندي "هذا القدر الكبير من العنف لم نشهده منذ 40 عاما."

وتجمع المحتجون مساء الاثنين في مراكز المدن في هولندا قبل فترة وجيزة من حظر التجول الليلي الرامي لوقف انتشار فيروس كورونا المستجد، كما فعلوا يومي السبت والأحد.

وتحرك المحتجون في الشوارع في مجموعات كبيرة وقاموا بأعمال شغب ونهب في حوالي 10 مدن.

وأفادت الشرطة بالقبض على أكثر من 151 شخصا. وحطم مثيرو الشغب النوافذ ونهبوا المتاجر، ودمروا محطات الحافلات وأضرموا النيران وهاجموا الشرطة بالألعاب النارية والحجارة. وبحسب تقارير إعلامية، كان عدد من الصحفيين وأطقم التصوير ضحايا لأعمال العنف.

واستمرت أعمال الشغب في روتردام وسيرتوخيمبوس، على بعد نحو 100 كيلومتر جنوب أمستردام، بحسب ما قاله قائد الشرطة. وتوقفت خدمات القطارات المتجهة إلى المدينة بسبب الاحتجاجات.

وذكرت محطة "إن أو إس" الهولندية أن هناك نحو 100 فرد من مثيري شغب، هاجموا الشرطة في روتردام بالحجارة والألعاب النارية. وذكرت وسائل إعلام محلية أن مثيري الشغب في برابانت وسيرتوخيمبوس حاولوا دخول المستشفيات. وقامت الشرطة بتطويق المداخل، إلى حد كبير، وتم تحويل سيارات الإسعاف إلى عيادات أخرى.

وعلى موقع "تويتر"، دعت الشرطة المواطنين إلى إرسال أي مقاطع فيديو ذات صلة بالاحداث، للمساعدة في التحقيقات الجارية.

وتعتقد شرطة المدن المتضررة ورؤساء البلديات أن هناك جماعات مختلفة تشارك في أعمال الشغب، من بينهم منكرو فيروس كورونا ومثيرو الشغب من مشجعي كرة القدم.

وكانت الشرطة ورؤساء البلديات حذروا في وقت سابق من وقوع المزيد من أعمال الشغب، بعد أن شهدوا عدة دعوات على وسائل التواصل الاجتماعي للنزول إلى الشوارع.

وقد صل إجمالي عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في هولندا إلى 966 ألفا و194 حالة حتى الساعة السابعة والنصف من صباح الثلاثاء (26 يناير/ كانون الثاني) بتوقيت أمستردام، بحسب بيانات لجامعة جونز هوبكنز الأمريكية ووكالة بلومبرغ للأنباء. وأظهرت البيانات أن إجمالي عدد الوفيات جراء الإصابة بالفيروس في هولندا وصل إلى 13 ألفا و686 حالة.

المصدر : دويتشه فيله بالعربي

Alkohol ökar risken att få coronaviruset السابق

Alkohol ökar risken att få coronaviruset

السجن مدى الحياة للمتهم الرئيسي في قتل سياسي ألماني مرحب باللاجئين التالي

السجن مدى الحياة للمتهم الرئيسي في قتل سياسي ألماني مرحب باللاجئين

شاركنا تعليقك