ضرورة تكاتف الجهود لمواجهة الظاهرة

انعدام الثقة بالسلطات وراء عدم التعاون مع الشرطة

انعدام الثقة بالسلطات وراء عدم التعاون مع الشرطة
جاءت نتائج تحقيقات أجراها قسم الأخبار في راديو السويد مقلقة بعض الشيء فقد خلصت إلى عدة نتائج لعل أخطرها هو أن انعدام الثقة بالسلطات وراء عدم التعاون مع الشرطة مما يطيل فترة التحقيقات ويمكن المجرمين من ارتكاب جرائم جديدة

ظهر في نتائج تحقيقات قسم الاخبار في راديو السويد أن ثقافة الصمت الواسعة النطاق في الاواسط الاجرامية تعقد تحقيقات الشرطة لاسيما في المناطق التي تتعرض لهذا النوع من الخطر.
فعلى من تقع مسؤولية معالجة هذه المشكلة، ومن هم المسؤولون عن الحول دون انخراط الشباب في عالم الجريمة؟
حجي فرح، رئيس جمعية يارفا في شمال ستوكهولم، يقول ان انعدام الثقة بين الناس والسلطات يقف حاجزا في وجه ادلاء الاشخاص بشهاداتهم واقوالهم للشرطة. اما مهدي عدنان موسى، الذي مارس الاجرام طيلة 15 عاما قبل ان يعدل من نمط حياته ويصبح محاضرا لمنع الشباب من الدخول في عالم الاجرام، فهو يرى عدة اسباب وراء هذا التطور الذي تشهده بعض المناطق في السويد وعلى رأسها ان عددا من القادمين من خارج السويد لهم تجربة سيئة مع السللطات في المناطق التي قدموا منها أي ان هذا الهاجس يظل معهم حتى وهم يمارسون حياتهم الجديدة في السويد

أما العامل الأخطر فهو يعود إلى ان هناك عمليات إطلاق نار كثيرة لم يتم الكشف عن المتسببين فيها ويلجأ المجرمون الى هذه الطرق فيصاب الناس بالخوف من الأدلاء باي شيء

أطرافا المجتمع كلها ينبغي ان تتكاتف : الشرطة والخدمات الاجتماعية والمدارس والجمعيات الأهلية اذ ان المجرمين يعمدون الى توريط وتوظيف أشخاص يحظون بقدر قليل أو منعدم من الاهتمام في محيطهم

"ابرياء يفضلون البقاء في الحجز عوضا عن التعاون مع تحقيقات الشرطة"

جلسات التحقيق الجنائية التي تجريها الشرطة مع المشبته بإرتكابهم جرائم لا تعطي اية نتائج في بعض الاحيان، والامر يعود الى ان رفض المشتبه بهم أو الشهود أو حتى ضحايا الجريمة الاجابة على اسئلة الشرطة اثناء التحقيقات.
هذا الامر يدفع الشرطة الى الاعتماد كليا على الأدلة التقنية لمعرفة مرتكبي الجرائم مما يجعل التحقيق طويلا خاصة وان تحليل الادلة يستغرق وقتا طويلا، وطول فترة التحقيقات يسهل على المشتبه بهم ارتكاب جرائم جديدة، كما تبين في التحقيق الذي اجراه قسم الاخبار في راديو السويد

 لا علاقة بين ارتفاع الابلاغ عن الجرائم الجنسية وموجة اللجوء السابق

لا علاقة بين ارتفاع الابلاغ عن الجرائم الجنسية وموجة اللجوء

Americans think fake news is big problem, blame politicians التالي

Americans think fake news is big problem, blame politicians

شاركنا تعليقك