بايدن يلغي قرار حظر دخول مواطني دول ذات أغلبية مسلمة

بايدن يلغي قرار حظر دخول مواطني دول ذات أغلبية مسلمة

في خطوة تؤكد إصرار الرئيس الجديد على القطيعة مع إرث سلفه دونالد ترامب، اتخذ جو بايدن قرارات أبرزها إلغاء حظر دخول الأشخاص من دول ذات أغلبية مسلمة وعودة واشنطن إلى اتفاق باريس للمناخ وإلى عضوية منظمة الصحة العالمية.

وقع الرئيس الأمريكي جو بايدن أمراً تنفيذيا يلغي سياسة سلفه دونالد ترامب بحظر دخول الأشخاص من دول ذات أغلبية مسلمة إلى الولايات المتحدة، حسبما أكدت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض جين ساكي.

وقالت ساكي إن هذا القرار هو أحد 15 أمراً تنفيذيا ًوقعها بايدن في أول يوم له في السلطة.

ووصف منتقدون هذه السياسة، وهي من أولى الخطوات التي اتخذها دونالد ترامب عندما أصبح رئيساً في عام 2017، بأنها "حظر المسلمين"، إلا أنه تم تغيير الحظر بسبب طعون قانونية ضمن أمور أخرى.

ووصف بايدن تلك السياسة بأنها تمييزية وإهانة لقيم البلاد.

واتخذ جو بايدن في أول يوم له في البيت الأبيض سلسلة من القرارات لمواجهة الأزمات العدة والعميقة التي تمر بها الولايات المتحدة والعودة عن قرارات أساسية اتخذت في عهد ترامب ولا سيما عودة الولايات المتحدة إلى اتفاق باريس للمناخ وإلى عضوية منظمة الصحة العالمية.

وقال بايدن "سنكافح التغير المناخي كما لم يسبق لنا أن فعلنا".

واعتباراً من الخميس سيمثّل عالم المناعة الشهير انتوني فاوتشي الولايات المتحدة في اجتماع لمنظمة الصحة العالمية.

وكرّر بايدن الذي أصبح في سن الثامنة والسبعين أكبر رئيس للولايات المتحدة في مطلع ولايته، الدعوات إلى "الوحدة" لتجاوز "الشتاء القاتم"، بعد ساعات قليلة على مغادرة دونالد ترامب واشنطن من دون حضور هذه اللحظة التاريخية.

وأكّد الرئيس الديموقراطي وسط تصفيق المدعوّين القلائل الذين اختيروا بعناية بسبب الجائحة، "أعلم أنّ القوى التي تفرّقنا عميقة وحقيقية".

وأكّد بايدن أنّه "رئيس كل الأمريكيين"، محذّراً من أن الولايات المتحدة ستدخل "المرحلة الأصعب والأكثر فتكاً" من جائحة كوفيد-19 التي أسفرت عن أكثر من 400 ألف وفاة في بلاده.

المصدر: دويتشه فيله بالعربي

"نهاية كابوس".. ماذا تنتظر أوروبا من إدارة بايدن؟ السابق

"نهاية كابوس".. ماذا تنتظر أوروبا من إدارة بايدن؟

في السويد.. الأشجار ترسل رسائل نصية عند حاجتها للماء التالي

في السويد.. الأشجار ترسل رسائل نصية عند حاجتها للماء

شاركنا تعليقك