جائحة كورونا عالميا: 85 مليون إصابة وأكثر من مليون و800 ألف حالة وفاة

جائحة كورونا عالميا: 85 مليون إصابة وأكثر من مليون و800 ألف حالة وفاة

أظهرت بيانات مجمعة أن إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا في أنحاء العالم تجاوز 85 مليون، وتجاوز إجمالي عدد الوفيات المليون 800 ألف حالة. وفيما بدأت بريطانيا باستخدام لقاح محلي الصنع، تدرس ألمانيا تمديد الإجراءات الحالية.

أظهرت أحدث البيانات المتوفرة على موقع جامعة "جونز هوبكنز" الأمريكية، صباح اليوم (الرابع يناير/كانون الثاني 2021) أن إجمالي الإصابات وصل إلى 85 مليونا و 122 ألف حالة. كما أظهرت البيانات أن عدد المتعافين اقترب من 47.9 مليون، فيما تجاوز إجمالي الوفيات المليون و 842 ألف حالة.

وأظهر إحصاء آخر لرويترز أن أكثر من 84.65 مليون نسمة أصيبوا بالفيروس على مستوى العالم، في حين وصل إجمالي عدد الوفيات الناتجة إلى مليون و838746 وفاة.

وتم تسجيل إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أولى حالات الإصابة في الصين في ديسمبر كانون الأول 2019.

وما تزال الولايات المتحدة تتصدر دول العالم من حيث عدد الإصابات، تليها الهند ثم البرازيل وروسيا وفرنسا والمملكة المتحدة وتركيا وإيطاليا وإسبانيا وألمانيا وكولومبيا والأرجنتين والمكسيك وبولندا وإيران.

كما تتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث أعداد الوفيات، تليها البرازيل والهند والمكسيك وإيطاليا والمملكة المتحدة وفرنسا.

وسجلت ألمانيا اليوم الاثنين 9847 حالة إصابة جديدة مؤكدة بالفيروس و302 وفاة خلال 24 ساعة، وفقا لبيانات معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية. وبذلك يبلغ إجمالي الإصابات منذ بدء ظهور الفيروس في البلاد مليون و775513 إصابة و34574 وفاة.

ويدور نقاش في ألمانيا لتمديد الإغلاق الذي ينتهي في العاشر من الشهر الجاري. وتجري المستشارة أنغيلا ميركل مع رؤساء حكومات الولايات بعد غد الثلاثاء مجددا مشاورات حول القيود السارية على الحياة العامة والمفروضة منذ منتصف الشهر الماضي.

ومنذ الأحد قبل الماضي (27 ديسمبر/كانون الأول) تلقى أكثر من 238 ألف شخصاللقاح في المانيا على ما أفاد معهد روبرت-كوخ للمراقبة الصحية.

في سياق متصل تبدأ بريطانيا اليوم باستخدام لقاح المختبر البريطاني أسترازينيكا وجامعة أكسفودر لتصبح بذلك أول دولة في العالم تقدم على ذلك مع احتمال أن تشدد مجددا التدابير للجم انتشار وباء كوفيد-19.

وهذا اللقاح أقل كلفة وتخزينه أسهل، ليكون بذلك أكثر تكيفا مع حملات التلقيح على نطاق واسع مقارنة بلقاحي بيونتيك وفايزر، وموديرنا اللذين رُخصا لهما ووزعا في دول عدة ولا سيما الولايات المتحدة.

يذكر أن أكثر من مليون شخص في بريطانيا تلقى حتى الآن لقاح فايرز/بايونتيك منذ بدء حملة التلقيح مطلع كانون الأول/ديسمبر.

المصدر: دويتشه فيله بالعربي

Uncertain future: The challenges ahead for Britons living in Europe السابق

Uncertain future: The challenges ahead for Britons living in Europe

Nytt samarbete mellan Sverige och Finland ska stärka civil krisberedskap التالي

Nytt samarbete mellan Sverige och Finland ska stärka civil krisberedskap

شاركنا تعليقك