تطبيقات الهاتف جيدة للتذكير بمواعيد الصلاة

خلال الربيع تم السماح لمسجدين في فيكخو وكارلسكرونا...

خلال الربيع تم السماح لمسجدين في فيكخو وكارلسكرونا...

خلال الربيع تم السماح لمسجدين في فيكخو وكارلسكرونا برفع الآذان عبر مكبرات الصوت مرة في الأسبوع، ولكن ليست كل المساجد مهتمة بالأمر.
 
حيث أكد محمد الألتي الناطق الإعلامي باسم مسجد يوتبوري أن هناك حلولا تقنية مثل تطبيقات الهاتف المحمول تعتبر فعالة في التذكير بأوقات الصلاة. حيث يقول:
- الحقيقة نحن نرفع الآذان للصلاة لكن داخل جدران المسجد. ثم أن جميع المسلمين لديهم هاتف محمول ولديهم تطبيقات تظهر مواقيت الصلاة، وهذا كافٍ بالنسبة لمعظمهم.
 
ويضيف الألتي إن الهدف من رفع الآذان هو إعلام الذين يعيشون في المنطقة بأن وقت الصلاة قد حان. لكن لا حاجة لذلك في يوتيبوري حسب اعتقاده، لأن غالبية السكان هناك غير مسلمين، واليوم تقوم تطبيقات الهاتف المحمول بتلك المهمة وتعطي ذات الميزة.
 
ووفقاً للآلتي لا ينوي مسجد يوتيبوري التقدم بطلب مشابه للطلب الذي سبق وتقدم به مسجدا فيكخو وكارلسكرونا .
 
ويتفق مع هذا الرأي عقيل الزهيري الناطق باسم مسجد الإمام علي في يرفالا خارج ستوكهولم حيث يقول:
هناك الكثير من التطبيقات ويمكن تنزيلها من بلدان مختلفة، لذا ليس هناك مشكلة من الناحية التكنولوجية.
 
لذا لا يرى الزهيري ضرورة للتقدم بطلب لرفع الآذان عبر مكبرات الصوت، وحسب رأيه الأمر متروك لكل مرجعية دينية أن تحدد حاجتها لذلك ضمن منطقتها.
 
وكان قياديون في حزب ( ديمقراطيو السويد ) قد كتبوا مقال رأي بصحيفة Göteborg Direkt يطالبون فيه بسن قانون يمنع رفع الآذان عبر مكبرات الصوت بمدينة يوتيبوري كخطوة أولى ثم في كل أنحاء السويد.
 
 
كما قال يورغان فوغيلكلو، رئيس حزب ديمقراطيو السويد في يوتبوري في لقاء خاص مع القسم العربي في الإذاعة السويدية إن هذا الطلب جاء عقب السماح برفع الآذان عبر مكبرات الصوت في مدينة فيكخو.
 وأضاف " لو كنت سألت الشعب السويدي قبل 10 أو عشرين سنة عن رفع الآذان فإنهم كانوا سيقولون لا، نحن الآن في عام 2018 ويوجد 3 بلديات في السويد سُمح للآذان عبر مكبرات الصوت فيها.
 وأضاف يورغان بأن سكان يوتبوري لا يرغبون في سماع الآذان في منازلهم بحد قوله ملوحاً بطلب استفتاء شعبي لفرض قانون يمنع الآذان في حال عدم الحصول على الدعم السياسي لفرض هذا القانون عبر البرلمان.
 الحزب المسيحي الديمقراطي أبدى دعمه للمقترح، واعتقد بأن العديد من الأحزاب توافق على المقترح لكن يوجد العديد الذين لا يحبذون الخوض في مثل هكذا قضايا كما أن أكثرية المواطنين لا يريدون رفع الآذان عبر مكبرات الصوت
 
بالمقابل أكد محمد الألتي الناطق الإعلامي باسم مسجد يوتبوري بأن أيا من مساجد في المدينة لم يتقدم بطلب لرفع الآذان عبر مكبرات الصوت وبأنه لا توجد النية أصلاً لذلك لعدة اعتبارات أبرزها احترام خصوصية جيران المسجد "لم نقدم أي طلب لرفع الآذان في مسجد يوتبوري، إن وظيفة الآذان عبر مكبرات الصوت هي الإعلام بوقت الصلاة، حيث يمكن للمرء معرفة مواقيت الصلاة عبر هاتفه". 
 الألتي أضاف بأن طرح مسألة الاستفتاء حول هذا الموضوع أمرٌ مضحك ولا معنى له خاصة أنه لايوجد أي طلب برفع الآذان في المدينة تم تقديمه أصلا. " إنه أمر مضحك حقيقةً أن يُذكر الاستفتاء الشعبي حيال موضوع لم يُطلب من الأساس".
وبحسب الإذاعة السويدية٫فإن آراء الشارع العربي في يوتبوري تباينت حول المقترح حيث رأى بعضهم أن لا معنى له فيما رأى آخرون بأن الأهمية تكمن في إقامة الصلاة بغض النظر إن رُفع الآذان بداخل جدران المسجد أو إنه أذيع ليصل بعيداً عبر مكبرات الصوت لخارجها.
 

الشرطة محذرة من المواد الإباحية: "قم بتغطية كاميرا الويب الخاصة بك" "لا ترد على الرسالة" ، يحذّر يان أولسون على شبكة أن بي سي. السابق

الشرطة محذرة من المواد الإباحية: "قم بتغطية كاميرا الويب الخاصة بك" "لا ترد على الرسالة" ، يحذّر يان أولسون على شبكة أن بي سي.

رئيس البرلمان يريد منح لوفين فرصة تقلد منصب رئاسة الوزراء التالي

رئيس البرلمان يريد منح لوفين فرصة تقلد منصب رئاسة الوزراء

شاركنا تعليقك