أداء الموقع وصفحات التواصل لشهر أغسطس 2020

شمال الراين ويستفاليا- المسيحيون يفوزون بانتخابات أكثر ولايات ألمانيا سكانا

شمال الراين ويستفاليا- المسيحيون يفوزون بانتخابات أكثر ولايات ألمانيا سكانا

يبقى الحزب المسيحي الديمقراطي أقوى حزب محلي في الانتخابات البلدية بولاية شمال الراين وستفاليا.

وجاء الحزب الاشتراكي الديمقراطي ثانيا رغم تكبده خسائر. وتمكن الخضر من رفع نسبة التأييد لهم.

أشارت التوقعات الأولية إلى فوز حزب المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل المسيحي الديمقراطي في انتخابات البلديات في ولاية شمال الراين ويستفاليا.

وتقع ولاية شمال الراين ويستفاليا غربي ألمانيا، وهي أكبر الولايات الألمانية من حيث عدد السكان.

ووفقا لهذه التوقعات فقد حصل الحزب المسيحي على 36% من الأصوات، بتراجع طفيف مقارنة بانتخابات 2014 (37.5%) تلاه الحزب الاشتراكي بـ23.5 % بتراجع كبير مقارنة بانتخابات 2014 (أكثر من 31%).

وقد تمكن حزب الخضر من زيادة نسبة مؤيديه حيث حصل مرشحوه على 19% من مجموع الأصوات، مقارنة بـ11.7 % حصلوا عليها في الانتخابات السابقة.

وحصل حزب البديل من أجل ألمانيا على 6% مقابل 2.6 % كان حصل عليها في الانتخابات الماضية.
وأظهرت التوقعات حصول الحزب الديمقراطي الحر (الليبرالي) على 4.5 % وهي نفس النتيجة التي كان قد حصل عليها في 2014، وحصول حزب اليسار على 4% (4.7 % في 2014).

وبلغت نسبة المشاركة في هذه الانتخابات 51.5 % مقابل 50% في انتخابات 2014. وإلى جانب البرلمانات المحلية تم أيضا في ولاية شمال الراين وستفاليا انتخاب رؤساء البلديات والمجالس البلدية.

وفي كولونيا حيث خاضت الانتخابات رئيسة البلدية هنرييته ريكير التي لا تنتمي لأي حزب ستدخل في جولة إعادة أمام منافسها من الحزب الاشتراكي الديمقراطي أندرياس كوسيسكي. وفي المجلس البلدي في كولونيا قد يصبح الخضر أقوى كتلة.

وتُعد هذه الانتخابات جسا للنبض بالنسبة إلى رئيس وزراء الولاية أرمين لاشيت من الحزب المسيحي الديمقراطي الذي ينوي في ديسمبر/ كانون الأول المقبل الترشح لرئاسة الحزب المسيحي الديمقراطي. ولم تكن الحملة الانتخابية للأحزاب كبيرة، لأنها جاءت تحت وطأة قيود الحماية من وباء كورونا.

المصدر: دويتشه فيله بالعربي

عربيات يحتضن أطفالاً بالتبني رغم التحديات السابق

عربيات يحتضن أطفالاً بالتبني رغم التحديات

Spotify och Ikea i annonssamarbete التالي

Spotify och Ikea i annonssamarbete

شاركنا تعليقك