تطورات جديدة في ملف متفاعل

قلق على الاطفال من احتمالية عودة اقربائهم من القتال مع داعش

قلق على الاطفال من احتمالية عودة اقربائهم من القتال مع داعش
تلقى مجلس الخدمات الاجتماعية في بعض مناطق ستوكهولم بلاغات تتعلق بأوضاع بعض الأطفال الذي عاد أقرباء لهم إلى السويد من مناطق تابعة لتنظيم داعش

اولريكا اكسلسون، رئيسة قسم الرعاية الأسرية في منطقة سبوغا وتينستا شمال غرب العاصمة تقول ان المقدمة اليهم تصل من جهات رسمية كجهاز الشرطة وجهاز الشرطة الامنية.

وكان وزير الداخلية قد قال عن السويديين في مخيمات داعش "للأطفال اولوية لكن استعادتهم معقدة جدا"، مما يدل على أن استعادة الأطفال الموجودين في المخيمات التي تضم مقاتلي تنظيم داعش في سوريا، والذين يحملون الجنسية السويدية، هي عملية معقدة وتواجه تحديات أمنية وقضائية، كما يقول وزير الداخلية السويدي ميكايل دامبري.

من جهتها ترى الباحثة في الشؤون الاجتماعية لوبيتا سفنوسون أن القانون السويدي لا يمكن تطبيقه خارج البلاد وبالتالي فإن هؤلاء الأطفال لا يخضعون لقانون حماية الأطفال الذي يسري في السويد.

وكان وزير الداخلية ميكائيل دامبري قد قال إن بلاده تريد محكمة دولية لمقاضاة مقاتلي داعش، حيث طالبت السويد بمحكمة دولية لمحاكمة مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) السويديين بتهمة ارتكاب جرائم حرب.

إغلاق مراكز لمكتب العمل في 130 بلدية السابق

إغلاق مراكز لمكتب العمل في 130 بلدية

متطرفون يرعون يافعين يعانون من مشاكل نفسية وإجتماعية التالي

متطرفون يرعون يافعين يعانون من مشاكل نفسية وإجتماعية

شاركنا تعليقك