كلمة الموقع :

لماذا المبالغة في ردة الفعل تجاه كل ما هو مختلف؟

لماذا المبالغة في ردة الفعل تجاه كل ما هو مختلف؟
تختلف ردة فعلنا تجاه كل ما هو مختلف أو ما نعتقد أنه قد يكون مختلفا.

تتجه غالبية ردات فعل الناس إلى الخوف مما نظن أو نعتقد أنه يمكن أن يشكل علينا خطرا، سواء أكان صحيا أم اقتصاديا أم أمنيا أم اجتماعيا.

بعض الناس قد يعذرون في ذلك إذ تختلف تقديرات البشر الشعورية بهذه الأمور ما بين مبالغ في التهويل أو مبالغ في التهوين أو وسط يقدر الأمور حسب حجمها المنطقي وبالتالي يعرف كيف يتعامل معها من منطلق متوازن.

هذا الخوف أو الشعور المتناقض ٫ قد يؤدي إلى تصرفات إيجابية أو سلبية٫ حسب تقدير الشخص ونظرته للمجتمع وخلفيته الثقافية وتجاربه السابقة في التعامل مع حالات مشابهة أو مختلفة.

كل هذا مفهوم ، لكن الخطر يكمن في تصرف آخر ، وهو ما يصطلح على تسميته بالتنميط في النظرة للآخر.

نشرت جريدة الآفتونبلادت في موقعها الإلكتروني مقالة عما تعرضت له سيدة سويدية ، عاشت في العاصمة النرويجية أوسلو لمدة 23 عامًا ، وشعرت بأنها في وطنها كما قالت في تصريحها للموقع. ولكن منذ اليوم الذي اختارت فيه السويد والنرويج مسارين مختلفين في أزمة كورونا ، ابتعدت Åsa أكثر عن رفاقها وأصدقائها النرويجيين .

وتضيف Åsa أنها تعتقد أن النرويجيين ينظرون إليها على أنها "ناشرة كبيرة لكورونا" ، على الرغم من أن أقدامها بالكاد وطئت موطنها السويد خلال ستة أشهر.

"
- لم أشعر قط بأنني في وطني أقل من ذلك في البلد الذي أسميه الوطن. وتقول إنني سأجد صعوبة في مسامحة النرويج على ذلك."

وتضيف أوصا :
- فجأة شعرت أن تلك السنوات الـ 23 لم تعد محسوبة ، لقد اختفت جميعها في مارس.

عندما كانت محافظة Skåne السويدية مصنفة نرويجيا على أنها منطقة صفراء ، قامت Åsa بزيارة والدها البالغ من العمر 81 عامًا في قرية صغيرة جنوب Skåne.

"بعد ذلك بدا الأمر وكأنني أحضرت الطاعون."

وتقول Åsa للموقع إنها تشعر بخيبة أمل لأنها تعتقد أنها قدمت الكثير للنرويج على مر السنين ، لا سيما من خلال مهنتها كممرضة. كما أن النرويج منحتها الكثير كذلك، مضيفة " سأجد صعوبة في مسامحة النرويج على ذلك" .

وهذه الجملة الأخيرة هي بيت القصيد، إذ عندما يحس أي شخص بأنه تم تنميطه، فهذا يعني بالضرورة أنه سيتم التعامل معه بطريقة غير عادلة وغير منصفة، إذ غالبا ما يكون التنميط سلبيا لتفادي التعامل مع الطرف الآخر بأي شكل من الأشكال عن طريق إقناع النفس والمحيط ( عبر تشكيل رأي عام يتم اعتماده بالتمرير والتلقين ) بأن هذا الطرف سيء وينبغي تفادي التعامل معه.

غالبا ما يتم تنميط الناس على أساس اجتماعي واقتصادي وأخلاقي و ديني وأمني.

التنميط تعامل خاطئ يباعد بين الناس ويزيد من اتساع الفجوات بينهم.

Why overreact to everything that is different? السابق

Why overreact to everything that is different?

الأخبار الكاذبة : التضليل الرقمي هل هو طاعون العصر ؟ التالي

الأخبار الكاذبة : التضليل الرقمي هل هو طاعون العصر ؟

شاركنا تعليقك