ماذا يمكن للسويد فعله حيال فظائع حلب؟

ماذا يمكن للسويد فعله حيال فظائع حلب؟

تساءلت الإذاعة السويدية حول ما يمكن للسويد أن تقوم به في ظل الفظائع التي تحدث في مدينة حلب السورية

وقد نقلت الإذاعة عن وزيرة الخارجية مارغوت فالستروم حول تقارير مقتل أناس مدنيين قولها : إن المسؤولين عن ذلك لا بد أن يحاسبوا

وقالت الخبيرة السويدية بشؤون المنطقة بيته همغرين من المعهد السويدي للشؤون الدولية حول سؤال الإذاعة لها عماذا يمكن أن تشكل السويد كفرق إذا تدخلت: الفرص ضئيلة جدا لأنه كما نرى فإن جميع فرص التدخل حسب القانون الدولي تم إزاحتها

السويد يمكنها التشديد على تطبيق القرارات الأممية الموجودة ومنها محاسبة المتورطين في الهجمات الكيماوية وكذلك وضع خطة سلام لحل الأزمة في سوريا

وأضافت بيته ان الدرس المستفاد من ليبيا حيث تم تدخل النيتو جويا وبمشاركة سويدية يشير إلى انهيار منظومة الدولة الليبية ٫حيث لم يكن هناك خطة لما سيحدث بعد ذلك ٫ وقد كانت المهمة آنذاك حماية المدنيين فقط ٫ ولكنها توسعت لقصف جنود النظام الليبي ٫ وهو ما أغضب روسيا آنذاك " مضيفة أن أمريكا بزعامة الرئيس باراك آوباما ليس لديها خطة لسوريا ٫ ويظهر هنا كذلك الحيرة الأوروبية في هذا المجال

المدن السويدية تتبلغ بضرورة الاستعداد في وجه تهديد الحرب أو النزاع مع روسيا السابق

المدن السويدية تتبلغ بضرورة الاستعداد في وجه تهديد الحرب أو النزاع مع روسيا

تشديد الرقابة على حدود السويد ومنافذها التالي

تشديد الرقابة على حدود السويد ومنافذها

شاركنا تعليقك