مسح سنوي: زيادة القلق من التعرض للجريمة

مسح سنوي: زيادة القلق من التعرض للجريمة

توصل مركز بروا لمكافحة الجريمة، حسب الاستطلاع الذي أجراه ، إلى أن القلق والخوف من انعدام الأمن قد ازدادا بشكل ملحوظ في البلاد

فقد ازداد انعدام الأمن في البلاد ، حسب الاستطلاع الذي أجراه Brå ، الذي أورد أن أكثر شيء يثير القلق بشكل خاص بين الشباب هو أن يتعرضوا للسرقة.

وتعكس نتيجة هذا الاستطلاع الوضع العام في البلاد الذي يشهد بعض التزايد حسب أوساط متابعة في معدلات الجريمة وبخاصة المرتبطة بعصابات الجريمة المنظمة Gangs

المسح السنوي لعام 2020 الذي قدمه المركز ، و رغم أنه لا يظهر إلا ازديادا قد يبدو طفيفا في نسبة من تقلقهم الزيادة في نسبة الجريمة أو خطر التعرض لها ، حيث ارتفعت النسبة من 43 في المائة إلى 47 في المائة، إلا أنه أفاد بأن هذا هو أعلى مستوى منذ بدء المسح في عام 2006 .

ومما يفاقم من خطورة الوضع أن هذا التخوف ظهر ، حسب المسح، عند شريحة مهمة ومصيرية ألا وهي شريحة الشباب ، حيث أفادت النتائج المقدمة في المسح أن القلق زاد بين الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و 19 عامًا ، من 22 إلى 32 في المائة منذ عام 2017 ، وهي طبعا زيادة كبيرة لا يستهان بها، تكاد تقارب نسبة الخمسين في المائة.

أما شريحة الجريمة- التي تثير القلق والخوف والرعب من بين هذه الجرائم ، فهي حسب المسح، جريمة السرقة ، وبلا منازع ، حيث قفزت من 11 في المائة في عام 2017 إلى 19 في المائة في 2019، وهي نسبة كبيرة جدا .

- لكن المسح يشير إلى شريحة أخرى هشة، تتأثر بهذه العملية، ألا وهي شريحة النساء ، فهي ، حسب ماريا مولين ، مديرة المشروع في Brå في بيان صحفي، الأكثر قلقًا بشكل عام.

لكن المسح كشف عن إيجابيات فقد اتضح أن الثقة في الشرطة زادت من 42 إلى 54 نقطة مئوية كما ارتفعت الثقة في القضاء ككل ، بحيث قفزت من 44 في المائة إلى 49 في المائة.

مبادرة أممية جديدة لتمكين المراهقات والشابات في أفريقيا جنوب الصحراء السابق

مبادرة أممية جديدة لتمكين المراهقات والشابات في أفريقيا جنوب الصحراء

Förhöjd självmordsrisk hos äldre immigranter التالي

Förhöjd självmordsrisk hos äldre immigranter

شاركنا تعليقك